مسرحيات للشباب و الكبار

"ميرميّة " ختيار وختيارة، لاجئ ولاجئة، مهجّر ومهجّرة ... لا يهم ما يهم أنهما فلسطيني…
Read more
قراءة 36 مرات
" مثل ما سقطت الشمس " أسطورة دراميّة   تحكي الأسطورة قصة أب ينتظر ابنه…
Read more
قراءة 39 مرات
"هزبرة" عمل مسرحي يبحث في أساليب البروباغاندا الإسرائيلية أو ما يعرف بمصطلح "الهاسبارا"، والذي يعني…
Read more
قراءة 544 مرات
لوحدنا نقف: هو مشروع بادر به مسرح الحارة بالتعاون مع مسرح ديلارجيني ومؤسسة اوكسفام من…
Read more
قراءة 327 مرات
"رحم" حياتنا على كوكب الأرض تسير ضمن روتين معين يحكمها قانون أكبر منا جميعاً ...…
Read more
قراءة 21 مرات
قصة الجيلالي، مهاجر مغربي شاب مقيم ببروكسل بطريقة غير شرعية. يوم ترحيل جيلو إلى بلاده،…
Read more
قراءة 348 مرات
ستة ممثلون يجسدون شخصيات نساء ذوات اعاقة من السويد وفلسطين يعشن تحت ظروف مختلفة تماما.…
Read more
قراءة 362 مرات
كثير من القصص الخيالية تتحدث فكرة الرحلة التي يقوم بها بطل القصة ليمر في ممر…
Read more
قراءة 316 مرات
ياسمين، ناشطة حقوقية، تدير حلقات نقاش تلفزيونية في بيتها.. تتعرض لمحاولة اغتيال أثناء حفل عيد…
Read more
قراءة 286 مرات
مسرح باداك ومسرح الحارة في شهر كانون الأول من عام 2008، شنَّتْ القوات المسلحة الإسرائيلية…
Read more
قراءة 287 مرات
المصيدة ... كمين مدروس مخطط له بعمق، حيث تُستدرج إليه الفريسة بمجموعة من الإغراءات والتهديدات…
Read more
قراءة 312 مرات
ثلاثة أشخاص يجدون أنفسهم وأرواحهم وقلوبهم وعقولهم في حشرة وتصير حياتهم خليطاً من الجنون والسكون…
Read more
قراءة 256 مرات
"هالة" فتاة طموحة تحلم بالالتحاق بالجامعة فتعاني من الحواجز والعوائق الاجتماعية، قدرها يتغيّر نتيجة حادثة…
Read more
قراءة 291 مرات
أحمد شاب متل كل هالشباب، عندو طموح وآمال كتيرة، سافر ودرس وخلّص ورجع عالبلد عند…
Read more
قراءة 367 مرات
في عصر اصبحت فيه التكنولوجيا و استخدام الانترنت هي الطريقة السائدة للتواصل و خاصة ما…
Read more
قراءة 391 مرات
"واجه ولكن؟!" هو عرض مسرحي راقص يناقش العقبات والصعوبات التي تواجه الشباب الفلسطيني في حياتهم…
Read more
قراءة 235 مرات
إن هذه المسرحية هي رؤية مسرحية لفرانز كافكا "المتحول". يستيقظ جريجور سامسا في أحد الأيام…
Read more
قراءة 319 مرات
"ولد في بيت لحم" هي مسرحية تهدف إلى تذكير العالم بأهمية مدينة بيت لحم الدينية…
Read more
قراءة 346 مرات