مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الإثنين, 12 شباط/فبراير 2018

يقدم مسرح الحارة مسرحية "هيطلية" يوم الإثنين 12/2/2018 الساعة 12 ظهراً في روضة البسمة - مخيم عسكر، نابلس.

 

"هيطلية" مسرحية تروي قصة يوسف، طفل صغير من مدينة بيت لحم، تتجلّى أكبر أحلامه في طبق كبير من الهيطلية. بالرغم من فقر عائلته وضيق الحال، ها هو يوسف يساعد والديه اليوم في تحضير طبقاً كبيراً وشهياً من الهيطلية. لكن لسبب ما تختفي الهيطلية ويقع الطفل الصغير يوسف في ورطة كبيرة.

ثلاثة ممثلين على الخشبة المسرحية، يرووا لنا قصة يوسف مع الهيطلية باستخدام لونين فقط هما الأبيض والأسود. ثلاثة ممثلين يقومون بخلق عالم يوسف الطفل التلحمي باستخدام المكعبات والألواح الخشبية والدمى الصغيرة البسيطة للتنقل من مكان إلى آخر. يسعى هذا العرض إلى التفاعل مع الجمهور من الأطفال الصغار لتعريفهم بعالم المسرح بشكل مبسّط. في نهاية العرض يقوم الممثلون الثلاثة بدعوة الجمهور من الصغار والكبار للصعود إلى الخشبة المسرحية وتحضير كميات كبيرة من الهيطلية.

القصة مأخوذة عن رواية "البئر الأولى" للكاتب التلحمي جبرا إبراهيم جبرا.

تستهدف المسرحية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 – 6 سنوات.

 

إخراج: دانييل أرباسزسكي

مساعد مخرج: نقولا زرينة

تمثيل: كرستين الهودلي | شبلي الباو | رزق الخطيب

تصميم ديكور وإكسسوارات: دانييل أرباسزسكي

تقنيات وتنفيذ ديكور: عصام رشماوي

تنفيذ إكسسوارات وملابس: إيهاب زبلح

مساعد تقني وتنفيذ ديكور: فراس أبو صباح

ترجمة القصة والنص: ميرنا سخلة

إدارة إنتاج: جورج مطر

إنتاج: مارينا برهم – مسرح الحارة 2017

بدعم من: مؤسسة عبد المحسن القطان – منحة القطان للفنون الأدائية 2016 | شبكة تماسي - سيدا

نشر في التقويم

يقدم مسرح الحارة مسرحية "ميرميّة" يوم الإثنين 12/2/2018 الساعة 11 صباحاً على خشبة مسرح جامعة القدس - أبو ديس.

 

"ميرميّة "

ختيار وختيارة، لاجئ ولاجئة، مهجّر ومهجّرة ... لا يهم

ما يهم أنهما فلسطيني وفلسطينية بانتظار العودة إلى الديار التي هجّروا منها عام 1948 ...

ها نحن نراهم يحلمون بذلك اليوم، بحقّهم في العودة إلى بيوتهم، ينتظرون تارةً ويفقدون الأمل تارةً أخرى ... ويستمرون في الإنتظار ...

يغلي الحنين في قلوبهم كما تغلي الميرميّة على النّار وتحملهم رائحتها إلى الديار ... حيث عاشوا

يستذكرون قصصاً ومواقف شخصية ما زالت راسخة في ذاكرتهم ...

يأخذوننا معهم برحلة في أعماق ذاكرتهم لنعود في الزّمن إلى تلك الحقبة التاريخية، لنعيش معهم طفولتهم البريئة والتي نغّصت النكبة صفوها ...

دراماتورجيا وإخراج: ميرنا سخلة

تمثيل: فاتن خوري | نقولا زرينة                          

تصميم إضاءة وإدارة تقنية: عصام رشماوي

اختيار ملابس: حنين زواهرة

إدارة إنتاج: جورج مطر

إنتاج: مارينا برهم – مسرح الحارة 2017

عن كتاب: ذاكرة حيّة "شهادات حول تهجير الفلسطينيين عام 1948"

إعداد وتحرير: د. فيحاء عبد الهادي          

ترجمة الى اللغة الانجليزية: عيد بطارسة

بدعم من: البيت الدنماركي في فلسطين

شكر خاص: مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث | المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين – بديل | الإعلامي خضر برهم | السيدة مها السقا – مركز التراث الفلسطيني

اختيارات موسيقية للعرض: مقطوعات تراثية/ فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية | لفي محرمتك/ سناء موسى | هلالالاليا/ ريم بنا | فيروزيات

                                                                            

عن المشروع:

قامت مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث بنشر كتاب "ذاكرة حية" في عام 2017 – بالشراكة مع البيت الدنماركي في فلسطين – كثمرة أولى لمشروع: "شهادات حول تهجير الفلسطينيين 1948"،والذي يهدف إلى الحفاظ على الذاكرة الفلسطينية، بجمع مقابلات شفوية من راويات ورواة يتمتعون بذاكرة جيدة ممن هجّروا عام 1948 إلى مدن وقرى أخرى داخل فلسطين (الضفة الغربية وغزة ومناطق 48)، وإلى الشتات (الأردن ولبنان ومصر وتشيلي)، وتغطي المقابلات بعض المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية.

المقابلات الست المنشورة في هذا الكتاب، هي خيار صغير من مجموع الروايات التي وثّقتها باحثات مؤسسة الرواة، حيث تم توثيق 114 رواية شفوية (61 من الراويات و53 من الرواة)، بالصوت والصورة.

أنتجت مسرحية "ميرميّة" باستخدام أسلوب مسرح الشهادات بهدف المساهمة في إثراء الرواية الفلسطينية، إيماناً منا بأن الفلسطينيين حين يروون حكاياتهم الفردية يساهمون في كتابة تاريخهم. وهي تستند إلى  الشهادات الست الواردة في كتاب "ذاكرة حية" والتي أجريت مع كل من: أمين محمد علي عبد المعطي (أبو عرب) وحمدي محمد مطر الخطيب (حمدي مطر) ورشيدة حسن محمد فضيلات وفريال حنا جمعة أبو عوض ولبيبة رشيد عبد الرحمن عيسى ومحمد أحمد حسين القاضي (أبو ناصر).

أعدت المخرجة ميرنا سخلة نص مسرحية "ميرميّة" من خلال دمج هذه الشهادات، لتركّز على حقبة زمنية محددة وهي نكبة عام 1948 وما رافقها من تجارب إنسانية قاسية عاشها هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين، والتي تتقاطع مع تجارب لاجئين آخرين في العالم حتى يومنا هذا!

نشر في التقويم

يقدم مسرح الحارة مسرحية "هيطلية" يوم الإثنين 12/2/2018 الساعة 9:30 صباحاً في مدرسة علي خليل حمد - نابلس.

 

"هيطلية" مسرحية تروي قصة يوسف، طفل صغير من مدينة بيت لحم، تتجلّى أكبر أحلامه في طبق كبير من الهيطلية. بالرغم من فقر عائلته وضيق الحال، ها هو يوسف يساعد والديه اليوم في تحضير طبقاً كبيراً وشهياً من الهيطلية. لكن لسبب ما تختفي الهيطلية ويقع الطفل الصغير يوسف في ورطة كبيرة.

ثلاثة ممثلين على الخشبة المسرحية، يرووا لنا قصة يوسف مع الهيطلية باستخدام لونين فقط هما الأبيض والأسود. ثلاثة ممثلين يقومون بخلق عالم يوسف الطفل التلحمي باستخدام المكعبات والألواح الخشبية والدمى الصغيرة البسيطة للتنقل من مكان إلى آخر. يسعى هذا العرض إلى التفاعل مع الجمهور من الأطفال الصغار لتعريفهم بعالم المسرح بشكل مبسّط. في نهاية العرض يقوم الممثلون الثلاثة بدعوة الجمهور من الصغار والكبار للصعود إلى الخشبة المسرحية وتحضير كميات كبيرة من الهيطلية.

القصة مأخوذة عن رواية "البئر الأولى" للكاتب التلحمي جبرا إبراهيم جبرا.

تستهدف المسرحية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 – 6 سنوات.

 

إخراج: دانييل أرباسزسكي

مساعد مخرج: نقولا زرينة

تمثيل: كرستين الهودلي | شبلي الباو | رزق الخطيب

تصميم ديكور وإكسسوارات: دانييل أرباسزسكي

تقنيات وتنفيذ ديكور: عصام رشماوي

تنفيذ إكسسوارات وملابس: إيهاب زبلح

مساعد تقني وتنفيذ ديكور: فراس أبو صباح

ترجمة القصة والنص: ميرنا سخلة

إدارة إنتاج: جورج مطر

إنتاج: مارينا برهم – مسرح الحارة 2017

بدعم من: مؤسسة عبد المحسن القطان – منحة القطان للفنون الأدائية 2016 | شبكة تماسي - سيدا

نشر في التقويم